زراعة العنب – كيفية زراعة العنب

زراعة العنب
إن فاكهة العنب تعتبر على قائمة الفاكهة انتشاراً في العالم ، لتعدّد استعمالاتها واستخداماتها ، فعند العرب تؤكل نيّة كما هي أو تجفّف ليصنع منها الزّبيب أو أنّها تُطبخ لصنع المربّى ، وفي باقي العالم بالإضافة إلى ما ذكر يتم صنع النّبيذ منها ، والعنب يحتوي على الكثير من العناصر الغذائيّة الهامّة ومفيد جداً للجهاز الهضمي ،
كيفية_زراعة_العنب
زراعة العنب
ولزراعته يجب الأخذ بعين الإعتبار النّقاط التالية :
1.المناخ المطلوب لزراعة العنب
: يتطلب العنب بشكل عام مناخا وسطي الحرارة ، لا هو بالحار جداً ، ولا بالبارد جداً ، ولكنه يحتاج في الوقت نفسه إلى دفء الشمس لكي ينمو ، لذلك فأفضل موسم لزراعة العنب فيه هو في بدايات فصل الربيع ، حيث الشمس الدافئة والحرارة المعتدلة وانعدام الصقيع فيه .
2.طبيعة التّربة : يجب أن تكون التّربة التي ستغرس فيها كرمة العنب خصبة وتتوفّر فيها معظم العناصر الغذائيّة ، ورطبة بالماء .
3.عمليّة الغرس : يجب غرس جذور العنب وهي في حالة رطبة ومنقوعة ليوم كامل في الماء حتى لا تجف وتموت داخل التراب .
4.الرّي : العنب يحتاج إلى رطوبة دائمة وسقاية وري يومي مستمر .
5.السماد : ويحتاج العنب كذلك إلى سماد حتى تظل أوراقه تحمل اللون الأخضر الداكن وأي تغيير على لون الأوراق يعتبر مؤشراً على افتقار شجرة العنب على العناصر الغذائيّة اللازمة من التّربة المغروسة فيها ، وهذا يتطلب تسميد التّربة بالسماد المناسب .
6.إتقان صنع التّعريشه : وذلك ليتم نمو السّيقان إلى أعلى ثم بعد ذلك تتوسّع أفقياً وهي فوق التربة فلا تختلط عناقيد العنب بالتراب والماء فتتعفن .
7.تقليم الأغصان : ويتم عبر إزالة الزوائد غير الضرورية من الأعشاب المتطفلة أو البراعم والأغصان الميتة .
8.القطف : يجب قطف العناقيد عند التأكد التام من استوائها ، فلا تقطف قبل وقتها ، ولا تترك لفترة أطول من اللازم فيتحوّل استوائها الزّائد عن الحد إلى عفونة فنخسرها تبعاً لذلك .

يمكن زراعة العنب بطريقتين، وهما:

البذور، والعقل، إلا أن الطريقة الأكثر استعمالًا وانتشارًا هي الزراعة بالعقل، حيث إنها أسرع، فإذا ما تمت زراعته بهذه الطريقة، فإن النبات سيصل إلى مرحلة الإثمار بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *