السيارة
السيارة

كيف تعيش بدون السيارة وتتمتع بفوائد قرارك بعدم استخدامها؟

كيف تعيش بدون السيارة وتتمتع بفوائد قرارك بعدم استخدامها؟  بدلاً من القيادة كل يوم، لم لا تذهب إلى عملك مشيًا على الأقدام؟ قد تبدو تلك فكرة مجنونة، لكنها قد تكون فكرة مثالية إذا ما فكرت فيها بشكل جيد، من ناحية ستوفر الكثير من المال، أيضًا ستقوم بقسط وافر من الرياضة بدون أن تحس بذلك كل يوم. قم بحساب المدة التي تذهب فيها إلى عملك كل يوم بالسيارة وقارنه بالوقت الذي تستغرقه في الوصول إلى عملك مشيًا على الأقدام، ستجد أن الوقتين متقاربين إلى حد كبير إذا ما كان عملك قريبًا نسبيًا من مكان إقامتك، بل في بعض الحالات وبسبب الاختناقات المرورية يصبح الذهاب إلى العمل أسرع سيرًا على الأقدام!. إذا كان عملك بعيدًا ولا يمكنك الذهاب إليه كل يوم سيرًا على الأقدام فكر في الانتقال إلى منزل أقرب.

السيارة
السيارة

كيف تعيش بدون السيارة التحضير للمشي والاستمتاع به

لتحضير نفسك للمشي، اشترِ أحذية مريحة، الأحذية الرياضية هي الأفضل للمشي، فبالإضافة إلى أنها أخف في الوزن، هي لينة وتتمتع بنعل طري يريح قدميك. تجنب الأحذية الجلدية الرسمية القاسية على القدمين إذا كنت تنوي أن تسير مسافة كبيرة كل يوم. أيضًا غير من طريقة ذهابك كل يومًا، غير الطريق، استخدام الطرق الجانبية (ذلك أفضل لسلامتك أيضًا)، قم بتغيير ما تفعله كل يوم أثناء المشي، ففي مرة يمكنك سماع الموسيقى، وفي مرة أخرى يمكنك الاستماع إلى برنامج إذاعي، وفي يوم آخر استمتع بطريقك وألقِ التحية على الناس، وفي يوم آخر قم بالتفكير في نفسك وعائلتك وعملك وطموحاتك، ستجد أنه وقت جميل لتمضيته.

كيف تعيش بدون السيارة استخدام الدراجة في التنقل

كيف تعيش بدون سيارةالدراجة هي أنسب الوسائل للتنقل بين الأماكن القريبة، تتيح لك الدراجة السرعة في الوصول إلى المكان الذي ترغب فيه، بالإضافة إلى ثمنها الرخيص وعدم وجود تكلفة للوقود، بالإضافة إلى أنها صحية، فمجرد ركوبها هو تمرين لعضلات جسمك !، من يريد أكثر من ذلك؟!، انتقِ الدراجة المناسبة التي تناسب المهمة التي ترغب في القيام بها، فهناك دراجات خفيفة للمسافات الصغيرة، وهناك دراجات أكبر وأكثر تحملاً يمكنك استخدامها في الوصول إلى أماكن أبعد، عامل السعر هو عامل مهم في اختيار الدراجة، بالإضافة إلى الوزن، وتوافر الإكسسوارات المختلفة لها، مثل الإضاءة وإمكانية تبديل السرعات.

شراء دراجة والعناية بها

اكيف تعيش بدون سيارة بحث في الإنترنت، أو اسأل أي من الأصدقاء إذا كان لديه دراجة يرغب في بيعها، أيضًا يمكنك اللجوء إلى محلات البيع، تأكد من أن الدراجة تناسبك فعلاً، وتأكد من توافر كل ما تحتاج إليه معها، مثل الكشاف، والإطار الاحتياطي، وجرس التنبيه، ومكان لوضع زجاجة المياه، ومقعد مريح، وقفل لمنع اللصوص من سرقتها. تأكد أيضًا من الحصول على أدوات الصيانة الخاصة بالدراجة وتعلم كيف ستقوم بفعل ذلك، أدوات الصيانة الأساسية هي: منفاخ الإطارات، مفاتيح لإحكام ربط البراغي والصواميل، شحم للأجزاء المتحركة، أدوات التنظيف. تأكد من عنايتك بدراجتك وتنظيفها وصيانتها بشكل مستمر.

تأمين الدراجة وتأمين نفسك أثناء القيادة

اعثر على مكان آمن لركن الدراجة فيه، واستخدم قفل مناسب من أجل ربط الإطارات بشيء ثابت، حتى لو كنت ستغيب عن الدراجة لفترة قصيرة، تأكد من أنك تقوم بربطها بإحكام. هناك بعض الأماكن المخصصة لركن الدراجات بأمان مقابل رسوم بسيطة (مثل مواقف السيارات). أيضًا استثمر بعض المال لتأمين نفسك أثناء قيادة الدراجة، ربما من الملائم استخدام خوذة خفيفة أثناء القيادة، مع قطع لحماية الركبتين والمرفقين. ركوب الدراجة يحتاج إلى بعض الحذر أيضًا، هي ليست خطرة مثل قيادة السيارة، لكن قيادتها أمر يحتاج إلى الحذر. أخيرًا إذا كنت ستقود الدراجة في أجواء ممطرة احرص على شراء ملابس وأحذية مضادة للمطر من أجل حماية نفسك، تذكر أن الدراجة لا توفر لك الحماية من العوامل الجوية مثل السيارة.

استخدام الحافلات العامة كيف تعيش بدون سيارة

الدراجة ليست مناسبة لكل الرحلات، فهناك رحلات أطول لا يمكنك استخدام الدراجة فيها، أيضًا ليست كل الطرق مناسبة لقيادة الدراجات، في هذه الحالة يمكنك استخدام الحافلات العامة، قد تتساءل، ما هو الفرق بين استخدام السيارة والحافلة؟ فكلاهما يسبب التلوث للبيئة. هذا صحيح من ناحية، لكن تذكر أن الحافلة تحمل عددًا أكبر من الركاب، لذلك يكون التلوث الناتج عنها أقل بكثير إذا ما استخدم كل شخص في الحافلة سيارته الخاصة، أيضًا الحافلة تريحك من الصداع الناتج عن القيادة، وهي أيضًا أرخص كثيرًا وتوفر عليك النقود التي تدفعها للوقود ولصيانة السيارة.

معرفة مسارات الحافلات ومواعيدها وعمل اشتراك

اعرف مسارات الحافلات في مدينتك ومواعيدها، في بعض الدول من الممكن الحصول على المسارات عبر الإنترنت أو عبر تطبيقات للهواتف المحمولة، أو على الأقل استخدم الكتيبات الإرشادية واللوحات الموجود في أماكن انتظار الحافلات، اضبط وقتك بحيث لا تضطر للانتظار كثيرًا في مواقف الحافلات، أيضًا اعرف كيف يمكنك الوصول إلى وجهتك باستخدام أقل عدد من الحافلات. إذا كنت تعتمد على الحافلات بصورة دورية فكر في شراء اشتراك شهري أو سنوي، ستجد أنه يوفر عليك الكثير من الأموال التي تدفعها يوميًا.

الاستمتاع بالوقت داخل الحافلة والتعامل بتهذيب

استمتع بوقتك في الحافلة، تذكر أنك الآن لست القائد، لذلك يمكنك استغلال الوقت في القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى أو البرامج الإذاعية، أو حتى تبادل الحديث مع الركاب الآخرين والنظر إلى الطريق والاستمتاع برحلتك. ستجد أن الوقت الذي كان يضيع منك أثناء رحلتك بسيارتك الخاصة يمكنك الاستفادة منه في الحافلة بعدة طرق. كن مهذبًا أثناء ركوبك في الحافلات العامة، لا تستمع إلى الموسيقى بصوت عالٍ، ولا تنثر أشيائك حولك، ولا تتناول الطعام أثناء وجودك في الحافلة، أيضًا إذا كان هناك أشخاص كبار في السن أو سيدات في الحافلة قدم لهم مقعدك، فهذا تصرف نبيل ومهذب منك.

استخدام القطارات للرحلات الطويلة

القطارات قد تكون خيارًا أفضل في حالة القيام برحلات أطول، القطار أسرع من الحافلة، وهو أيضًا أكثر راحة ويعطيك مساحة أكبر للجلوس والحركة فيه، بالإضافة إلى البعد عن الاختناقات المرورية والزحام، وأخيرًا، هو آمن بكثير من الحافلات. تأكد من معرفتك لمواعيد وخطوط القطار في مدينتك، في الغالب يمكنك الحصول على ذلك من الإنترنت أو من الكتيبات أو من مسئول حجز التذاكر. مع الاعتياد على ركوب القطار ستجد نفسك أكثر قدرة على ضبط توقيتاتك لتتلاءم مع مواعيد القطار.

الاشتراك الشهري وحجز التذاكر

إذا كنت مستخدمًا دائمًا للقطارات احصل على اشتراك سنوي أو شهري، مثلما أسلفنا في الحافلات، هذا قد يوفر لك الكثير من المال على المدى البعيد، وأيضًا يسهل عليك عملية الدخول والخروج من محطات السكة الحديد. لا تقم أبدًا بالركوب بدون حجز تذكرة، فستضطر إلى دفع التذكرة في القطار بالإضافة إلى غرامة إضافية إذا مر عليك المحصل ولم يجد معك تذكرة ركوب.

إجراءات السلامة داخل القطار

تأكد من ركوب القطار الصحيح عن طريق رقمه أو التعليمات التي تذكر في إذاعة محطة القطار. أيضًا احذر عند الركوب والهبوط من القطارات، فهي خطرة جدًا ومن الممكن أن تتسبب في إصابتك بإصابات خطيرة، تأكد من الابتعاد مسافة كافية عند وصول القطار، ولا تتعجل في الركوب قبل نزول الركاب منه، لا تقف أمام الباب في طريقهم، وإنما قم بترك المجال لهم للنزول وبعد ذلك قم بالدخول إلى القطار. تأكد بعد الدخول إلى القطار أنه لا يوجد أي شيء منك خارج القطار، بما في ذلك حقيبتك أو أحزمة الحقيبة.

كما رأينا، هناك الكثير من الطرق ليعيش الإنسان بدون السيارة، السيارة ليست شيئًا ضروريًا في الحياة لا يمكنك الاستغناء عنها، على المدى القصير ستشعر بالفارق عندما تستغني عن السيارة، بدءًا من النقود التي ستقوم بتوفيرها، مرورًا بارتفاع لياقتك البدنية، وأهم من ذلك ارتفاع معنوياتك ﻷنك تعلم أنك بهذا تحافظ على البيئ من مصدر مهم جدًا من مصادر تلوثها وتعمل على حفظ هذا الكوكب للأجيال القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *