الزراعية
الزراعية

العوامل المحددة في المشاريع الزراعية الهامة

العوامل المحددة للخصوبة في المشاريع الزراعية الهامة الغاب:

أ-  عامل التربة الزراعية : يشكل القوام الثقيل للتربة عاملاً محدداً لإنتاج عدد كبير من المحاصيل الزراعية غير أن جزءاً كبيراً من المنطقة المشمولة بهذا النوع من الأتربة ليس بذي مشاكل زراعية تحت الظروف الحالية، إن نسبة المادة العضوية التي هي حالياً في حدود 2-4 % ليست معرضة للانخفاض تحت ظروف الإدارة الجيدة ويتوقع أن تستمر المنطقة في إعطاء مردود منتظم.

الزراعية
تصلح الأراضي الزراعية العضوية الخفيفة القوام والعديمة البناء والعالية الكلس لزراعة عدد أكبر من المحاصيل في الوقت الحاضر ، لكن بما أن نسبة فلزات الغضار منخفضة ونسبة كربونات الكالسيوم عالية فإن انخفاض المادة العضوية سوف يؤدي إلى ظهور مشاكل لإنتاج المحاصيل علماً بأن هذه الأراضي تصلح جيداً لدورة زراعية مستديمة من المحاصيل العلفية.
يشكل تحت التربة المارني في مجموعة (الأتربة الرسوبية السطحية) أقل من 30 سم طبقة السطح، عاملاً محدداً لإنتاج المحاصيل.
‌ب-الطبوغرافيا: إن الأراضي مستوية بشكل عام، غير أن هناك بعض المنخفضات والمناطق ذات التعرجات الناتجة عن تحلل طبقات المادة العضوية داخل قطاعات التربة، ويستمر تغير طبوغرافية الأرض بسبب التحليل التبايني للمادة العضوية. وتعتبر الطبوغرافية المستوية مع وجود الانخفاضات عاملاً محدداً في معظم أراضي المنطقة لتوزيع مياه الري.
‌ج- الصرف: يشكل الصرف العامل المحدد الرئيسي لكامل المنطقة، غير أن إمكانية صرف جميع أراضي الغاب تعتبر جيدة يساعد على ذلك وجود الشقوق الطبيعية في تحت التربة في مساحات واسعة من المنطقة ويمكن أن يؤدي انغلاق هذه الشقوق بسبب الري إلى صعوبات في الصرف في المستقبل.تحتاج جميع أراضي الغاب إلى الصرف ولكن بدرجات متفاوتة ، ويشكل الغمر بمياه الفيضان والتدفق مشكلة بالنسبة لحوالي 40% من أراضي المنطقة على الاقل.
‌د- الملوحة: ترتبط هذه المشكلة بحالة الصرف، ففي المناطق التي تغمر بمياه الفيضان تعتبر الأتربة غير مالحة بالمقارنة مع المناطق الغدقة. تبلغ الناقلية في جزء كبير من المنطقة أكثر من 16 مليموز/سم وهذه نسبة عالية ويعود ذلك بالدرجة الأولى إلى تركيز عنصري الكالسيوم والسلفات في ماء التربة أكثر منه إلى تركيز عنصر الصوديوم.
‌ه- نفاذية التربة: يؤثر هذا العامل على احتياج التربة لمياه الري ويختلف من مكان إلى آخر مع أنه لاتوجد هناك أتربة بطيئة النفاذية. ولجزء كبير من المنطقة نفاذية عالية 15-20 سم/ساعة وبالتالي فإنها ستحتاج إلى كميات عالية من مياه الري.
‌و- التوفر الحالي لمياه الري: تختلف إمكانية الري من مكان إلى آخر ويعود ذلك إلى توفر كميات المياه اللازمة للري وطاقة شبكة الري وحجم وطبوغرافية القطع القابلة للري والصفات الكامنة للتربة وطرق استعمال المياه.
‌ز- الرياح: هذا عامل هام جداً يؤثر على استعمال الأراضي في مالايقل عن ثلث مساحة المنطقة.
‌ح- الإنتاجية: يرتبط هذا العامل في معظم الحالات بنسبة المادة العضوية في التربة كما وأن حالة الصرف والملوحة وتوفر مياه الري تؤثر على الإنتاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *