زراعة التين الشوكي – الصبار المثمر

زراعة التين الشوكي

تنتج ثمار التين الشوكي من عدة سلالات من أنواع مختلفة تابعة للعائلة الشوكية وعموما فجميع أنواع التين الشوكي من نباتات البيئة القاحلة وتنتشر في الصحراوات الجافة بالمناطق الاستوائية وتحت الاستوائية لأمريكا الوسطى حيث الموطن الأصلي لمعظم أنواعه بالإضافة إلى أنواع افريقية الموطن .

وقد بدأت زراعة التين الشوكي في الانتشار من صحراوات أمريكا الوسطى عندما نقله الرحالة الأسبان إلى بلادهم ومن ثم أصبح معروفا في أقطار البحر الأبيض المتوسط والكثير من الناس تعرف التين الشوكي بإسم ( الصــبار ) وحاليا يعد التين الشوكي من نباتات البيئة الطبيعية في الصحراوات الجافة بجميع المناطق .

opuntia_prickly_pear2
زراعة التين الشوكى

وصــــف النبــــتة :

تين الشوكي من النباتات العصارية وينمو عادة على هيئة شجيرات منتشرة النمو وفي بعض الأصناف قد يكون لنبات التين الشوكي جذع رئيسي إسطواني متخشب مما يجعلها شبيهة بالأشجار في طبيعة نموها ويختلف ارتفاع النباتات اختلافا كبيرا إلا في حالة استخدامها كسياج أو كمصد للرياح .

ويتكون المجموع الخضري في جميع الأصناف من أفرع متحورة تأخذ شكل أوراق بيضاوية لحمية مبططة تعرف بالألواح ويختلف أطوال اللوح اقل من 10 سم وقد يتجاوز 50 سم والسطح الخارجي للألواح مغطى بطبقة سميكة من الكيوتين تعمل على الحد من فقد الماء تحت ظروف البيئة الحارة الجافة .

وتحتوي العصارة على مواد خاصة تكسبها حالة غروية تساهم في إختزان كمية عظيمة من الماء في أنسجة النبات .

ويوجد على سطح الألواح مواقع بارزة يخرج عليها نوعين من الأشواك أولهما أشواك كثيرة حادة دقيقة مقوسة القمة وثانيهما أشواك مدببة الطرف يتراوح طولها بين 1 – 3 سم ولا يتجاوز عددها شوكتين بكل موقع .

وتحمل الحافة العليا بكل لوح عند تمام نموه عددا من البراعم يتفتح بعضها وينمو إلى أفرع مفلطحة مكونة الألواح الحديثة, بينما يتفتح البعض الآخر في موسم التزهير ليعطي كل واحد منها زهرة واحدة ذات مبيض متميز يحيط به ويلتحم مع جدار تحت الزهرة .

وتتحول الأزهار بعد التلقيح والإخصاب إلى ثمار يختلف شكلها تبعا للأصناف بين البيضي والكروي أو المطاول وتكون الثمار شوكية عادة ونادرا عديمة الأشواك .

ويختلف لون لب الثمرة تبعا لإختلاف الأصناف بين الأبيض والأخضر المصفر والمائل للإحمرار وقد يكون اللب قرمزي اللون ويحتوي لب الثمرة عددا كبيرا من البذور الصلدة . ولنبات التين مجموع جذري مكون من جذور عرضية منتشرة ومتعمقة وقد تكون الجذور سميكة ولحمية في بعض الأنواع

 

طـــريقة الــزراعــة :

يسهل إكثار التين الشوكي خضريا بالألواح ( الأفرع المتحورة التي تأخذ شكل أوراق بيضية )

تفصل الألواح وتترك لمدة 7 – 15 يوم بمكان ظليل جيد التهوية لتفقد جزءا من رطوبتها مما يسهل إستنبات الجذور عليها .

والبذرة غير معروفة في الإكثار التجاري ويقتصر إستخدامها في أغراض الدراسات الخاصة بإنتاج أصناف جديدة

 

إعداد الأرض للزراعة:

تزرع الألواح المعدة لذلك بالمكان المستديم مباشرة على أبعاد 3.5 متر بالطريقة الرباعية

وقد تزرع على هذا البعد داخل صفوف بين كرمات العنب أو حول بساتين الفاكهة بالأراضي الرملية .

ويمكن زراعته في أي وقت طول العام بإستثناء فصل الشتاء ويفضل الربيع وبداية الخريف .

 

 

التسميد والــــري : 

يبدأ إثمار شجيراته في السنة الثالثة بعد الزراعة وتستمر في الإثمار طالما بقيت المزرعة ويبلغ محصول الفدان 5 – 8 طن تبعا لعمر النباتات وحالتها .

ويمتد موسم الإثمار خلال يوليو وأغسطس وتنتج مزراعه في الأراضي الرملية والبيئة الصحراوية ثمار يفضل في خصائصها ما ينتج بالأراضي الثقيلة .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *