سماد نترات البوتاسيوم

سماد نترات البوتاسيوم تعرف على كل ما يتعلق عن سماد البوتاسيوم و خصائصه بشكل مبسط و شيق، حيث تُعرف نترات البوتاسيوم باسم آخر، حيث يُطلق عليها أيضًا “نترات الصوديوم”، وهي مركب كيميائي يتكون من عناصر البوتاسيوم والنيتروجين والأكسجين. في حين أن نترات البوتاسيوم تتمتع بالعديد من الاستعمالات بما في ذلك استعمالها كسماد، فإن استخدامها الأهم تاريخيًا تمثل في استخدامها كسماد. حيث يسهم سماد البوتاسيوم و بشكل خاص في زيادة جودة المحاصيل الزراعية التي تحتاج إلي عنصر البوتاسيوم، لذلك فهو يعد من أكثر أنواع السماد المتواجدة دوماً في المتاجر الزراعية و التي يكون عليها إقبال مستمر.

 

 

سماد نترات البوتاسيوم

 

 

تتكون نترات البوتاسيوم من ثلاثة عناصر رئيسية: وهي البوتاسيوم وهو معدن أبيض خفيف وليّن من الفضة، والنيتروجين وهو غاز عديم اللون والرائحة والأكسجين وهو غاز آخر معروف وشائع. وعندما تتفاعل تلك العناصر الثلاث بنسب صحيحة، فإنها تشكل مركب أبيض اللون يُعرف بنترات البوتاسيوم أو نترات الصوديوم “saltpeter”، الذي تتمثل صيغته الكيميائية في KNO3. ويمكن العثور على هذا المركب الذي يُنشئ بشكل طبيعي والذي يشكل قشور زجاجية بيضاء رقيقة على الصخور، في المناطق المحمية مثل الكهوف وبصفة خاصة في التربة الغنية بالمواد العضوية. واستوردت الولايات المتحدة الأمريكية حتى الحرب العالمية الأولى معظم نترات البوتاسيوم التي استخدمتها من أوروبا حيث كانت تُستخرج من قيعان البحار القديمة. وعندما أصبحت هذه المصادر غير متوفرة أثناء الحرب، أصبحت بحيرات المياه المالحة في كاليفورنيا المورد الرئيسي لنترات البوتاسيوم.

بما إن تلك النترات غنية بمادة البوتاسيوم، وهي عنصر حيوي لنمو النبات، فتستخدم كميات كبيرة منها سنويًا كسماد. كما تتعدد الاستخدامات الأخرى لنترات البوتاسيوم، حيث تُستخدم كمادة حافظة للأغذية.

نترات البوتاسيوم
جوال من سماد نترات البوتاسيوم
كما ترون في الصورة إحدى الأجولة التي تحتوي على سماد نترات البوتاسيوم

 

 

سماد نترات البوتاسيوم

 

 

استخدامات نترات البوتاسيوم في مجال الزراعة
في المجال الرزاعي، يتم استخدام سماد نترات البوتاسيوم كمادة تذوب في الماء، وكمصدر خالي تقريبًا من كلوريد نترات النيتروجين ومواد البوتاسيوم المغذية. ونظرًا لخصائص النتج المحددة ومزاياه، ترتبط الأسواق اامستهدفة بالمحاصيل ذات القيمة العالية مثل الخضروات والفواكه والأزهار. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المحاصيل الحساسة للكلوريد، مثل البطاطس والفراولة والفاصوليا والكرنب والخس والفول السوداني والجزر والبصل وتبغ التوت والمشمش والجريب فروت والأفوكادو ستعتمد لجودتها على المصادر الخالية من الكلوريد مثل سماد نترات البوتاسيوم.

تعد المحاصيل السابق ذكرها من أكثر المحاصيل زراعة حول العالم خاصة البطاطس، لذلك يوجد إقبال كبير على شراء سماد نترات البوتاسيوم بشكل مطرد و مع تزايد الإحتياج العالمي لها سنة بعد سنة.

استخدام نترات البوتاسيوم في مجال الأدوية
تعد نترات البوتاسيوم منتج ذائع الصيت في علاج حساسية التهاب الأسنان. ومن ثَم فإنها عنصر هام في منتجات معجون الأسنان المتطورة.

استخدام نترات البوتاسيوم في مجال الأغذية
تعد نترات البوتاسيوم مكون معروف في مجال الأغذية، حيث تعمل كوسيلة لعلاج اللحوم والمحافظة عليها ضد العوامل الميكروبية مثل (كلوستريديوم البوتولينوم). كما تعمل على الحفاظ على الألوان المرغوب بها في اللحوم وأنواع الجبن الصلب.

 

 

سماد نترات البوتاسيوم

 

 

استخدام نترات البوتاسيوم في محطات الطاقة الشمسية المركزة
تعتبر نترات البوتاسيوم، ولا سيما عندما تخلط مع نترات الصوديوم، وسيلة تخزين حيوي لتخزين الطاقة الحرارية في محطات الطاقة الشمسة المركزة. من المعروف أن الطاقة الشمسية طاقة متحددة، ومصدر الطاقة الخضراء الذي يُستخدم أكثر وأكثر كبديل لمصدر الطاقة الصديقة للبيئة للحد من آثار ظاهرة الإحتباس الحراري. وتعتبر محطات الطاقة الشمسة إلى حد كبير أكثر كفاءة من المحطات الكهروضوئية، كما يمكن تعزيز كفائتها أكثر من خلال استخدام “بطارية قابلة للشحن” من أملاح النترات لتخزين الحرارة الناتجة عن الشمس.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *