فن العمارة

العِمارة في القاموس المحیط ھي “نقیض الخراب – البنیانُ – ما یُحْ فَظُ بھ المكانُ ” وفي لسان
العرب ھي “البنیان یُعمَر بھِ المكان” وھي مشتقة من عمَّر المكان أي سكنھ وجعلھ عامر اً.
العمارة نشاط یشمل العدید من الإختصاصات ویوظف العلوم المختلفة
من الریاضیات والھندسة والفیزیاء والفنون وغیرھا كما تنقسم الإختصاصات في العمارة فمنھا
مثلا التصمیم الداخلي الذي یعنى بالأثاث والتخطیط العمراني الذي یعنى بالمدن والمناطق الحضریة.
منذ أن إستقر الإنسان وتحول من حیاة البداوة وأحترف الزراعة بدأ بالعمران. یصل عمر العمران في
المنطقة العربیة إلى تسعة آلاف سنھ أو یزید.
و قد اطلق علیھا العلامة ابن خلدون”صناعة البناء ”

یقول ابن خلدون:

ھذه الصناعة اول صنائع العمران الحضرى و اقدمھا و ھى معرفة العمل فى اتخاذ البیوت و المنازل للكن و المأوى للأبدان فى
المدن .
و ذلك ان الانسان لما جبل علیھ من الفكر فى عواقب احوالھ لا بد ان یفكر فیما یدفع عنھ الاذى من الحر و البرد كأتخاذ البیوت
المكتنفة بالسقف و الحیطان من سائر جھاتھا…..
فن وعلم تشیید و تصمیم المباني لیغطي بھا الإنسان بھا
احتیاجات مادیة كالسكن مثلاأو معنویة و ذلك باستخدام مواد و أسالیب إنشائیة مناسبة.
محددة. (numériques) ورقمیة (geométriques) العمارة في الغرب ھي فنُّ بناء المباني وفق قواعد جمالیة، وھندسیة
إلا أن ھذا الفن ھو فنٌ اجتماعي، إذ تنظِّم العمارة المجالاتِ وتنجزھا، لیلجأ إلیھا الناسُ في حیاتھم وفي أعمالھم، ولتكون
إطار ترفیھھم. وھي لا تقف عند حدود الحدث المعماري البارز أو المعلم الممیّز، بل تتناول الملجأ، والمأوى البسیط،
والأثاث، وكل المقتنیات الضروریة لحیاة الإنسان الیومیة.
تعریف العمارة عند لي كوربوزییھ : العمارة ھي اللعب المتقن بالكتل المنظورة تحت الضوء.
Le Corbusier wrote: “You employ stone, wood, and concrete, and with these materials you
build houses and palaces: that is construction. Ingenuity is at work. But suddenly you touch
my heart, you do me good. I am happy and I say: This is beautiful. That is Architecture
“توظیف الصخر و الخشب و و الخرسانھ و بھذه المواد تبني المباني و القصور , ھذا ھو الانشاء و الابداع في العمل
و لكن عندما تتصل بقلبي و تجعلني اسعد ھذه ھي الھندسة المعماریة ”
العمارة ھي بیت العلوم والفنون على مر العصور
والعمارة ھي السجل الموثق لتاریخ الانسان منذ نشأتھ على ھذه الأرض وحتى یوم بعثھ
ھي ذلك الفراغ من الابداع الانساني الذي یؤطر الذاكرة ویعطیھا شكلا یحفظ ما اختزنتھ الأجیال من صور ومفاھیم
وتجارب وما أرادت التعبیر عنھ من مواقف ومشاعر ومعتقدات.
یصف الدكتور عرفان سامي العمارة أنھا:

الفن العلمي لاقامة أبنیة تتوفر فیھا عناصر المنفعة والمتانة والجمال والاقتصاد وتفي بحاجات الناس المادیة والروحیة ، في
حدود أوسع الامكانات وبأحسن الوسائل المتوفرة في العصر الذي تكون فیھ ، وھي طریقة في العمل وبتفكیر ومنطق سلیم
تعریف آخر…..
العمارة ھي فن تكوین الحجوم والفراغات المخصصة لاحتضان الوظائف والنشاطات الانسانیة والاجتماعیة بتنوعھا وھي
انطلاقا من ذلك تعكس في سماتھا وأشكالھا الانجازات التقنیة والحضاریة والتطلعات الجمالیة والروحیة والقدرات المادیة
للمجتمع في بیئة ما وفترة تاریخیة محددة
و ابن خلدون قال ان العمارة ھى صناعة البناء وتعد ھذه الصناعھ او غیرھا من صنائع العمران الحضارى التى یحتاجھا
الانسان ف المأوى والمسكن
و من اھم التعریفات التى اثرت فى العالم الغربى ھو تعریف “فیتروفیوس” الرومانى الذى عاش فى القرن الاول المیلادى
و الذى ترجم اعمالھ “ھنرى واتون” فى القرن السابع عشر. و یقول فیتروفیوس ان العمارة ھى ثلاث اشیاء:
العمارة فن و علم و … اشیاء اخرى
venustas و ,utilitas, firmitas فیتروفیوس: الھندسة المعماریة ھي المباني التي دمجت
A 1684 depiction of Vitruvius (right) presenting De Architectura to Augustus
.delighte والبھجة ، firmness الثبات ، commodotie , وھو ما ترجمھ واتن إلى الانتفاع
فن العمارة

فیتروفیاس قال ایضا ان العمارة ھى فن البناء
الفن :ھو ما یخرجھ الانسان من عالم الخیال الى عالم الحس لیحدث في النفس طربا واعجابا والضا الفن ھو اعادة تنظیم
التاثیرات الاصطلاحیة بشكل یكشف عن قیمتھا الممیزة للاحساس او الانفعال.
و عن الفن یقول علي عزت بیجوفیتش: “الفن رسالة مقدسة”.

من ھو المھندس؟

ھندز : ه ن د ز : الھِنْدَازُ بوزن المِفْتاح معرَّب وأصلھ بالفارسیة إندازَه یقال أعطاه بلا حِساب ولا ھِنْدازٍ ومنھ المُھَنْدِزُ
وھو الذي یُقَدِّر مجاري القُني والأبنیة إلا أنھم صیَّروا الزاي سینا فقالوا مُھَنْدِس لأنھ لیس في كلام العرب زاي قبلھا
دال
المعجم: مختار الصحاح
المھندس، في اللغة العربیة، ھو اختصاصي مؤھَّل بدروس فنیة عالیة، لوضع التصامیم، وللاشتراك في البحوث الفنیة
والتقنیة وإدارتھا، ولاختراع الآلات وبنائھا، في المجالات الصناعیة بما فیھا المجالات الحربیَّة، والزراعیة والفنیة.
أي آلة حربیة. واختصاصھ (engin) والتعریف مشتق من كلمة (engenieur). المھندس, في اللغة الفرنسیة القدیمة، ھو
ھو ابتكار آلات الحروب.
فھو شخص تؤھلھ معارفھ الواسعة لیحتل وظائف علمیة أو (Ingénieur) أما المھندس في اللغة الفرنسیة المعاصرة أي
تقنیة نشطة، وإدارتھا ومراقبتھا. إنھ الإنسان الموصوف والكفء لتوفیر وظائف عدة في بعض النشاطات.
فن العمارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *